العثور على جثة المواطن سلام سلوان بعد ستة اشهر من قيام الميليشيات باختطافه في ديالى

مركز بغداد لحقوق الإنسان |

افاد شهود عيان في محافظة ديالى، اليوم الخميس، بأنه تم العثور على جثة الاستاذ التدريسي سلام سلون قضى رميا بالرصاص بعد ستة اشهر من قيام الميليشيات من اختطافه في ديالى.

وقال الشهود ان المواطن الضحية كان موظف في مدرسة الشريف الرضي تدريسي اختصاص كيمياء قامت ميليشيات مسلحة باختطافه امام انظار القوات الحكومية وبعد مناشدات ذويه باطلاق سراحه عثر على جثته وعليها اطلاقات نارية في مناطق متفرقة من الجسم وقد تم اخفاء الخبر عليهم ستة اشهر.

جدير بالذكر ان حالات الخطف والقتل تتزايد في محافظة ديالى وبشكل يومي تقف ورائها الميليشيات الشيعية تحت مرأى ومسمع من القوات الحكومية لاغراض طائفية.