بيان بشأن مهاجمة مقر قنوات NRT وإغلاق مكاتب قناة الشرقية

مركز بغداد لحقوق الإنسان:

 

اقتحمت مجموعة مسلحة، مساء أمس الثلاثاء، مبنى مجموعة قنوات NRT في السليمانية، وحاصرت المنتسبين في مكاتبهم، وطلبت منهم إيقاف العمل بعد أن احتجزهم في إحدى قاعات القناة، وحطمت عددا من أجهزة ومحتويات المكاتب، بعد يوم من إصابة مراسل قناة (NRT عربية) طه العدنان بجروح أثناء تغطية التظاهرات التي تشهدها محافظة السليمانية، وكان محافظ الأنبار قد أصدر، يوم الأحد الماضي، امراً بإغلاق مكاتب قناة الشرقية الفضائية في المحافظة وإيقاف كوادر القناة من ممارسة اي نشاط اعلامي في المحافظة.

 

ان مركز بغداد لحقوق الإنسان يستنكر ويدين الهجوم الذي تعرضت له مجموعة قنوات NRT وكوادرها في السليمانية، ويؤكد المركز ان هذه الممارسات تُعد جرائم وفقا للقانون الدولي والوطني ينبغي ايقافها فورا وتقديم مرتكبيها للقضاء.

 

كما يستنكر مركز بغداد لحقوق الإنسان قرار محافظ الأنبار بإغلاق مكاتب قناة الشرقية الفضائية وإيقاف كوادرها عن العمل في المحافظة، ويطالب مركزُ بغداد السيدَ محمد ريكان محافظ الأنبار بالعدول عن قراره.

 

ويجدد مركزُ بغداد مطالبته بإيقاف جميع الاعتداءات التي تتعرض لها وسائل الإعلام وكوادها في العراق، وإيقاف جميع الممارسات غير القانونية التي تنال من حق حرية التعبير عن الرأي وحرية الصحافة، ويؤكد المركزُ أن المعترضين على أداء أية وسيلة إعلامية ليس أمامهم سوى اللجوء الى القضاء وتقديم شكاوى وفقا للسياقات القانونية ثم يرضخ الجميع لحكم القضاء بمخالفة تلك الوسيلة الإعلامية للقانون من عدمه.

 

مركز بغداد لحقوق الإنسان

20/12/2017