تركمان “تلعفر” يواصلون نزوحهم للمدن المجاورة

 

نازحين

 

اضطر ما يقرب من ألفي شخص إلى ترك قضاء “تلعفر” التركماني، بعد سيطرة المسلحين عليه، ولجئوا إلى المساجد والجوامع في مدينة “سينجار”.

وذكر “سيد علي شينغالي” مدير الشرطة في مدينة “سينجار” التابعة للموصل، في تصريحات ، أن ما يقرب من 40 ألف شخص نزحوا من “تلعفر” خلال عدة أيام، ولجأ معظمهم إلى مدينتهم، على حد قوله، مشيرا إلى أن التركمان الشيعة بقرية “سينوا” التي وقعت بقبضة المسلحين ليلة أمس، لجئوا هم أيضا إلى “سنجار”.

وأوضح “شينغالي” أن يستضيف في منزله 16 شخصا، لافتا إلى أن أهالي المدينة احتووا الهاربين من الحرب، وذكر أنهم يعانون كثيرا في تلبية احتياجاتهم الأساسية.

وأشار إلى أنهم بدءوا الاستعداد لتأسيس معسكري خيام يضم 10 ألاف خيمة لإيواء اللاجئين القادمين من الخارج.