توزيع مساعدات إنسانية تركية لمسلمي الروهينغا في بنغلادش

 

بدأت جمعية، “جانصويو للتعاون والمساعدة” التركية، توزيع مساعدات تحت شعار “رمضان عيد للفقراء وابتسامة للأيتام”، حيث وصلت أولى مساعداتها الغذائية إلى آلاف مسلمي الروهينغا اللاجئين في بنغلاديش.

وتهدف الجمعية إلى إيصال مساعدات إنسانية لـ30 دولة حول العالم خلال شهر رمضان، حيث تم توزيع مساعدات غذائية على كثير من المسلمين في مخيمين بجنوب بنغلاديش القريبة من حدود ماينمار.

وتضمنت المساعدات التي وزعت على الأسر، الرز والزيت والملح والبطاطا والحمص، اضافة إلى تقديم افطار لعدد كبير من التلاميذ من آراكان.

وشكر عدد من سكان المخيم الشعب التركي على تقديم المساعدات لهم، وخصوصا في شهر رمضان، معربين عن أملهم أن لا ينساهم أخوانهم المسلمين.

يذكر أن حكومة ميانمار أصدرت قانونا عام 1982، حرمت بموجبه مسلمي الروهينغا، من حق الحصول على الجنسية، باعتبارهم مهاجرين قادمين من الهند.

ويعيش حوالي مليون من هؤلاء المسلمين في مخيمات بظروف إنسانية سيئة في إقليم أراكان.

وتعتبر الأمم المتحدة مسلمي الروهينغانا من الأقليات الدينية المضطهدة.