رجوع عشرات من العوائل النازحة من اصحاب الدخل المحدود الى مدينة الفلوجة


مركز بغداد لدراسات حقوق الانسان |

اعلن امام وخطيب احد المساجد في مدينة الفلوجة، الخميس، عن عودة عشرات الاسر النازحة من “اصحاب الدخل المحدود” رغم استمرار سقوط قذائف الهاون في المدينة، مطالبا المنظمات الانسانية بمساعدة هذه الاسر وتقديم المعونات لهم.

وقال الشيخ علي البصري إن “عشرات الاسر النازحة من الفلوجة عادت، اليوم، الى المدينة رغم استمرار سقوط قذائف الهاون في مناطق متفرقة من المدينة”.

واكد البصري أن “غالبية هذه الاسر العائدة هم من الطبقة الفقيرة واصحاب الدخل المحدود”، مطالبا “المنظمات الانسانية بمساعدة هذه الاسر وتقديم المعونات لهم”.

وأفاد مصدر أمني في محافظة الانبار، في 28 حزيران الحالي، بأن أغلب الاسر النازحة من مدينة الفلوجة عادت الى مساكنها، فيما أكد نزوح الكثير من العوائل في قضائي القائم وعنه بسبب الاشتباكات المسلحة وخشية من الغارات الجوية.

وكشف مجلس محافظة الانبار، في (4 كانون الثاني 2014)، عن نزوح 9000 عائلة من قضاء الفلوجة بعد اشتداد العمليات العسكرية في القضاء، لافتا الى ان المسلحين باتوا يسيطرون بالكامل على المدينة .