قائد عمليات دجلة يعترف بارتكاب ميليشيات الحشد الشيعي لعمليات انتقامية ضد المدنيين

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

اعترف قائد عمليات دجلة بوقوع عمليات ثأر وانتقام من المدنيين في عدد من المناطق التي تمكنت القوات العراقية المدعومة من مليشيات الحشد الشيعي السيطرة عليها.

واعترف قائد عمليات دجلة التابعة للجيش الحكومي الفريق الركن عبد الأمير الزيدي وهو من الطائفة الشيعية بأن هذه الممارسات ارتكبتها عناصر الحشد الشيعي الذين يقاتلون مع القوات الأمنية، وأنهم قاموا بذلك كرد فعل على ضد القوات الحكومية قبل انسحابهم من تلك المدن.

واعتبر ناشطون هذه التصريحات اعترافا رسميا بوقوع عمليات قتل ارتكبتها مليشيات الحشد الشيعي للانتقام والثأر من مدنيين عزّل.