مفوضية حقوق الانسان تؤكد ما كشفه تقرير مركز بغداد عن واقع السجون

مركز بغداد لحقوق الإنسان:

 

أكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق صحة المعلومات والتفاصيل التي كشفها مركز بغداد لحقوق الإنسان في تقريره عن واقع سجون وزارة العدل العراقية خلال العام الماضي 2017، والذي صدر مؤخرا بعنوان (زنزانات الابتذال وحوانيت الاستغلال).

 

حيث أعربت عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق، وحدة الجميلي، عن تأكيدها على صحة ما توصل إليه مركز بغداد لحقوق الإنسان في تقريره الأخير بأن نحو 39 ألف سجين يتعرضون للانتهاكات في سجون العراق التابعة لوزارة العدل، وشددت “الجميلي”، في مداخلة، أول أمس الخميس، مع فضائية “العربية الحدث”، على وجوب إبلاغ الحكومة العراقية بكل خروقات حقوق الإنسان، حتى تتمكن من أخذ موقف مع المسؤولين.

 

وكان مركز بغداد لحقوق الإنسان قد أصدر تقريرا الأسبوع الماضي عن واقع سجون وزارة العدل العراقية خلال عام 2017، كشف فيه أن 39 ألفاً من الرجال والنساء وعوائلهم تحت التنكيل وسوء المعاملة والتمييز الطائفي داخل السجون، وأن الانتهاكات في سجون الوزارة ارتفعت وتيرتها خلال سنة 2017، وانها لم تقف عند المعتقلين فحسب، بل طالت عوائلهم من حيث تعرضهم لتضييق وسوء معاملة أثناء زيارات المعتقلين الدورية، واستنزافهم مالياً بسبب ارتفاع أسعار المواد التي تبيعها الوزارة للمعتقلين من خلال محالها الرسمية في السجون، في ظل استمرار الوزارة بمنع العوائل من إدخال المواد الغذائية والملابس والأدوية للمعتقلين.