ميليشيات الحشد الشيعي والقوات الأمنية الحكومية تفرض حصارا خانقا على مناطق ناحية الرشيد

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

أفاد عدد من أهالي ناحية الرشيد جنوب بغداد أن ميليشيات الحشد الشيعي ومعها قوات أمنية حكومية فرضت حظرا للتجوال في الناحية وأغلقت منافذ الناحية (بالصبات) الحواجز الكونكريتية.

وقال شهود عيان هناك إن ناحية الرشيد تشهد عمليات اعتقال ضد أهل السنة دون أوامر قضائية.

وقال الشهود إن المعتقلين غالبا ما يتعرضون للإهانة والسب الطائفي.