اهالي الانبار يستغيثون : المدفعية فوقنا والبرد يحيط بنا

مركز بغداد لحقوق الانسان ||

شهدت مدن الانبار، اليوم الأحد، أقوى موجة برد تتعرض لها مناطق غربي العراق منذ سنوات في ظل تواصل القصف الحكومي العشوائي البري والجوي، إضافة إلى النقص الحاد في الغذاء والدواء.

ويعاني أهالي الأنبار من عدم توفر المحروقات ووسائل التدفئة اللازمة بسبب استمرار قطع الطرق والمنافذ المؤدية إلى المدينة ورفض القوات الحكومية وميليشيات الحشد الشيعي من دخول المحروقات والمساعدات الى مدنهم.

وتشهد المحافظة قصف عنيف تقوم به القوات الحكومية وميليشيات الحشد الشيعي بشكل يومي طال عدداً من الأحياء والمناطق السكنية مما يتسبب بسقوط العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح والحاق أضرار مادية جسيمة بدور المواطنين والممتلكات العامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تابعنا على تويتر