البيشمركة تفجر 700 منزلاً للمدنيين السنة في محافظة ديالى بهدف التغيير الديموغرافي

مركز بغداد لحقوق الانسان ||

اتهمت الحكومة العراقية قوات البيشمركة بتدمير 700 منزل بناحية جلولاء متهمتةً الكرد باستغلال الوضع الأمني للبلاد لاحداث تغييرات ديموغرافية.

وقال وزير الدولة لشؤون المحافظات ومجلس النواب احمد الجبوري أن عدد المنازل التي قامت البيشمركة بتدميرها في ناحية جلولاء بمحافظة ديالى بعد انتهاء العمليات العسكرية وصل الى 700 منزل وذلك لاحداث تغيير ديموغرافي على اساس المادة 140، وانها كررت تلك الافعال في مناطق اخرى بسليمان بيك وزمار والموصل.

ويعد هذا اول اتهام حكومي رسمي لقوات البيشمركة واقليم كردستان بتدمير منازل للمكونات الاخرى في محافظة ديالى لاحداث تغييرات ديموغرافية.

وجدير بالذكر أن ميليشيات الحشد الشيعي والبيشمركة في 9/يناير/2015 منعت مئات العوائل من الدخول الى مدينة جلولاء على الرغم من الهدوء الذي يعم المنطقة وانتهاء العمليات العسكرية، حيث أكد سكان محليون أن الميليشيات الشيعية والبيشمركة المنتشرة على مداخل المدينة تمنع المواطنين السنة من العودة الى منازلهم رغم محاولتهم ذلك عدة مرات بسبب اوضاعهم المأساوية التي يعيشونها في الخيام التي لا تقيهم البرد القارص والنقص الحاد في وسائل العيش وانهم يسيؤون التعامل مع العوائل السنية العائدة الى جلولاء بالسب والشتم ويسمحون للعوائل الكردية والعوائل الشيعية فقط بالدخول الى المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تابعنا على تويتر