nnb

الحشد الشعبي يخطف حراس الرئيس العراقي ويطلب فدية مالية لإطلاق سراحهم

صحيفة القدس العربي : اعترف مستشار لرئيس جمهورية العراق وزعيم كردي بأن «كتائب الحشد الشعبي» في ديالى قامت باختطاف عدد من الحرس الجمهوري وطلبت فدية مقابل اطلاق سراحهم.
وأشار جلال محمد علي مستشار رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى أن الميليشيات ضمن الحشد الشعبي اختطفت أربعة من حراس الرئيس أثناء توجههم من بغداد الى كركوك بسيارتهم في الطريق البري وأخذتهم الى جهة مجهولة.
واعترف المستشار في لقاء متلفز بأن الحشد الشعبي طلب فدية كبيرة تصل الى 70 ألف دولار لكل عنصر من المخطوفين مقابل إطلاق سراحهم، مؤكدا أن رئاسة الجمهورية أجرت اتصالات مع قيادة الحشد الشعبي وقيادة عمليات دجلة المسؤولة عن منطقة الحادث وهي العظيم التابعة للخالص في محافظة ديالى التي تسيطر عليها الميليشيات، في محاولة لمعرفة مصيرهم وإطلاق سراحهم.
ونفى محمد أمين الأخبار التي تحدثت عن أن الرئيس معصوم طلب وساطة إيران أثناء زيارته الأخيرة لها مؤخرا من أجل إطلاق سراح جنوده الذين خطفهم الحشد الشعبي.
ومن جانبه أعلن زعيم الحزب الاشتراكي الكردي محمد حاجي محمود أن الرئيس معصوم تمكن من إطلاق سراح أربعة من حراسه خطفتهم عناصر من الحشد الشعبي في محافظة ديالى بعد وساطة من إيران ودفع مبلغ الى الحشد الشعبي مقابل ذلك. وذكر محمود أن الرئيس فؤاد معصوم ربما طلب ذلك من إيران أثناء زيارته الأخيرة لها هذا الشهر.
وكان جنود وحدات الحماية الرئاسية، وهم من الأكراد، قد هددوا بترك العمل في حماية الرئيس إذا لم يتم إطلاق سراح زملائهم المخطوفين من قبل ميليشيات تعمل ضمن الحشد الشعبي في ديالى. وذكر الجنود في تصريحات صحافية أنهم رفضوا التمتع بالاجازات الدورية والذهاب عبر الطريق البري المار بديالى الى أهلهم في السليمانية خوفا من تكرار عملية خطفهم على يد تلك الجماعات المسلحة.
واعتبر مراقبون للوضع في العراق أن هذه الحادثة وغيرها الكثير تظهر مدى تنامي نفوذ الميليشيات في العراق وتحديها لسلطة الدولة في عدة مناسبات منها منع عودة النازحين الى المناطق المحررة من تنظيم «الدولة الإسلامية» وعدم تسليمها الى الشرطة والجيش رغم أوامر رئيس الحكومة حيدر العبادي بذلك، والتجاوز على سكان تلك المناطق وخاصة في ديالى وصلاح الدين والموصل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تابعنا على تويتر