Girl fom icarly naked Arabsexymoives Awesome nude bhabhi Assjob xmobi mp4 Gifs men eating women to orgasm College girls sex images Jolene anderson hot sex Balckteen hve sex pic Bareback porn videos She mall nud pic Naked and afriad nudes Taste teen xxx xxx Beautiful love sister and brother xxx Froozen porn Anoword pixs ru cum Pokemon may booty Pekalongan porno sex Girls and guys having sex on boat Girls in glasses having sex gif Xxx anna marek
عام على مجزرة جامع مصعب بن عمير في ديالى

عام على جريمة جامع مصعب، تستر حكومي حال دون إعتقال متهمين والقضاء جامل في أحكامه

التستر الحكومي حال دون إعتقال متهمين والقضاء جامل في أحكامه

عام على جريمة جامع مصعب بن عمير في ديالى

image-0001 (1) image-0002 image-0003 image-0004 image-0005 image-0006 image-0007 image-0008 image-0009 image-0010 image-0011 image-0012 image-0013 image-0014 image-0015 image-0016 image-0017 image-0018 image-0019 image-0020 image-0021

 

 مركز بغداد لحقوق الإنسان:

 

في 22 اب من العام الماضي إرتكبت مليشيات وقوات حكومية جريمة مروعة بإقتحام جامع مصعب بن عمير في قرية بني ويس في منطقة حمرين التابعة لناحية السعدية بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد وقتلت 34 مدنيا وجرحت اخرين جميعهم ممن كانوا يؤدون صلاة الجمعة في الجامع ومن العوائل التي هرعت للمسجد بعد سماع إطلاق الرصاص في المسجد.

 

وكان شهود عيان بينهم احد الناجين قد ذكروا في وقت سابق (بعد الحادثة) قيام مسلحين، بعضهم بثياب مدنية وآخرين بزي الشرطة، بمهاجمة مسجد مصعب بن عمير عند الظهر في قرية إمام ويس في حمرين بمحافظة ديالى، على بعد 50 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من مدينة بعقوبة مركز المحافظة. وأطلق المعتدون النار فأردوا 32 رجلاً، وسيدة واحدة، وصبياً واحداً في السابعة عشرة، وكانوا جميعاً بحسب أقوال الشهود من المدنيين الذين يؤدون صلاة الجمعة عند مقتلهم بأسلحة آلية طراز “بي كيه” و”إيه كيه 47″ روسية الصنع حسبما قال الشهود. وقد أجمع الشهود على أنهم تعرفوا على المعتدين وكانوا يعرفونهم بالاسم.

 

حيث اكد شهود العيان لمركز بغداد لحقوق الإنسان ان القوة التي هاجمت المسجد وقامت بقتل وإصابة المصلين وجيران المسجد كانت بقيادة (عبد الصمد سالار حسين الزركوشي) أحد قيادات مليشيا بدر ومسؤول “الحشد الشعبي” في منطقة حمرين ومعه مجموعة من المسلحين بينهم ابنه حسين إضافة الى عناصر من ميليشيا بدر  وميليشيا العصائب، وانهم يعرفونهم جيدا كونهم من سكنة المنطقة المجاورة لمنطقتهم، وهم من عشيرة الزركوش المجاورة لعشيرة بني ويس.

وقد قُتل في الجريمة إمراة واحدة و 33 رجلا، وهم:

 

  1. حبيبة عبدالكريم ماجد
  2. يوسف محسن فضيل سكران
  3. عدنان محسن فضيل سكران
  4. علي ابراهيم لفتة فضيل
  5. عباس محسن فضيل سكران
  6. صفاء عباس محسن فضيل
  7. علاء عباس محسن فضيل
  8. ايسر عباس محسن فضيل
  9. ايوب عباس محسن فضيل
  10. عبدالله لفتة فضيل سكران
  11. عبدالرحمن نجم عبدالله لفتة
  12. حسيب حسين محل سكران
  13. عثمان نجم عبدالله لفتة
  14. بشير عبد حسين محل سكران
  15. علي جواد عيدان محل
  16. سلمان داود محمود سليم
  17. قحطان خلف كركز عطية
  18. قاسم هاشم عبدالله حسن
  19. ناجح جلوب شطب فرحان
  20. عبدالواحد سعود عباس عدس
  21. علوان ناصر حسين شلاكة
  22. عدنان وهاب خليل ابراهيم
  23. محمد احمد خليل حسن
  24. اوس عبدالكريم محمد مراد
  25. محمد كواد مانع رستم
  26. عمار احمد كواد مانع رستم
  27. مزهر مهدي صالح بطي
  28. فيصل مزهر مهدي صالح
  29. غازي مزهر مهدي صالح
  30. كهلان مزهر مهدي صالح
  31. علي مهدي صالح بطي
  32. عبدالصمد علي مهدي صالح
  33. حسين صاح بطي شهاب
  34. عدنان لفتة فضيل سكران

 

 

وأُصيب تسعة اخرين بإصابات مختلفة، وهم:

  1. سفيان عبدالجليل ابراهيم علي
  2. وسام عبدالجليل ابراهيم علي
  3. صفاء ناجح جلوب شطب
  4. مصطفى علي مهدي صالح
  5. غازي احمد لفتة فضيل
  6. احمد لفتة فضيل سكران
  7. سيف مقداد رحيم شباط
  8. احمد محمد حسيب محل(طفل)
  9. صبيحة قدوري حبيب

 

وقد قدمت عوائل الضحايا دعاوى رسمية الى القضاء العراقي في محاكم بغداد بعد ان تلقوا تهديدات بالقتل في حال قيامهم بتقديم الدعاوى في محاكم ديالى، وقد تابع مركز بغداد لحقوق الإنسان الدعاوى واطلع على تفاصيلها وواكب مجرياتها منذ ان قدمت.

 

ونظرا لتطابق شهادات مجموعة من شهود العيان الذين شاهدوا بأعينهم المجموعة التي ارتكبت الجريمة فقد أصدرت محكمة التحقيق الأولى في محكمة الرصافة الاتحادية في 5 – 19 تشرين الثاني نوفمبر من العام الماضي مذكرات قبض (أوامر قضائية بالإعتقال) وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب على المتهمين كل من:

  1. عبد الصمد سالار حسين الزركوشي
  2. حسين عبدالصمد سالار الزركوشي
  3. حسين جوامير سلمان الزركوشي
  4. فرات محمد رشيد الزركوشي
  5. جلال احمد زيتلي الزركوشي
  6. نبيل ابراهيم حسن سبتي الزركوشي
  7. باقر محمد عيدان
  8. صدام مزهر حاج
  9. منير مزهر حاجم
  10. غسان علوان محمد
  11. حسن علي مهدي
  12. شهاب احمد مهدي
  13. سالم مزهر حاجم

ولم تنفذ أوامر القبض ضد سبعة من المتهمين رغم تواجدهم بشكل علني في مناطق سكناهم وهم:

  1. عبد الصمد سالار حسين الزركوشي
  2. حسين صمد سالار الزركوشي
  3. حسين جوامير سلمان الزركوشي
  4. فرات محمد رشيد الزركوشي
  5. جلال احمد زيتلي الزركوشي
  6. نبيل ابراهيم حسن سبتي الزركوشي
  7. باقر محمد عيدان

 

بينما تم إعتقال ستة من المتهمين فقط وهم:

 

  1. صدام مزهر حاجم
  2. منير مزهر حاجم
  3. غسان علوان محمد
  4. حسن علي مهدي
  5. شهاب احمد مهدي
  6. سالم مزهر حاجم

 

ثم قررت محكمة التحقيق المركزية في الرصافة تحويل الدعوى الى محكم جنايات الرصافة، بعد فرد قضية للمتهمين الهاربين (السبعة) الذين لم يلقَ القبض عليهم، و في 13 نيسان أبريل من العام الجاري قررت محكمة الجنايات المركزية في الرصافة بهيئتها الأولى إدانة إثنين من المتهمين الستة الموقوفين في القضية بقرارها المرقم 161/ج1/ 2015  وهما:

  1. صدام مزهر حاجم
  2. منير مزهر حاجم

 

 وقررت تبرئة الأربعة الأخرين رغم ان شهود العيان أكدو ان الأربعة كانوا ضمن المجموعة التي دخلت الى المسجد وارتكبت الجريمة، وهم:

  1. غسان علوان محمد
  2. حسن علي مهدي
  3. شهاب احمد مهدي
  4. سالم مزهر حاجم

 

وما زالت القضية التي فُردت للمتهمين الهاربين السبعة (عبدالصمد الزركوشي والستة الأخرين) في محكمة تحقيق الرصافة المركزية ولم تقرر محكمة التحقيق إحالتها لمحكمة الجنايات بعد.

 

 

 

 

 

 

ان مركز بغداد لحقوق الإنسان ومن خلال توثيقه لوقائع جريمة جامع مصعب بن عمير ومن خلال متابعته ومواكبته لمجريات الدعاوى التي قدمها المدعون بالحق الشخصي ضد المتهمين (عبد الصمد سالار حسين الزركوشي وابنه حسين عبدالصمد و حسين جوامير سلمان الزركوشي وفرات محمد رشيد الزركوشي وجلال احمد زيتلي الزركوشي ونبيل ابراهيم حسن سبتي الزركوشي وباقر محمد عيدان وصدام مزهر حاج ومنير مزهر حاجم وغسان علوان محمد وحسن علي مهدي وشهاب احمد مهدي وسالم مزهر حاجم)، يؤكد مايلي:

 

  1. ان الغطاء السياسي الذي توفره السلطاتُ العراقية المركزية وسلطاتُ محافظة ديالى لقادة وعناصر المليشيات وفرق الموت المتهمين بإرتكاب جرائم الإبادة الجماعية والقتل والتهجير الطائفي يحول دون تطبيق العدالة وإرساء ركائز السلم المجتمعي، كما انه يعزز القناعة التي يشعر بها العراقيون السُنة من ان السلطات العراقية الرسمية هي جزء مشارك أو متواطئ في الجرائم الطائفية التي تستهدفهم وخاصة في محافظة ديالى.

 

  1. ان بقاء المتهم (عبد الصمد سالار حسين الزركوشي) على رأس قوات “الحشد الشعبي” في منطقة حمرين بمحافظة ديالى وبقائه حرا طليقا بعد صدور اوامر قضائية بإعتقاله بسبب مشاركته في جرائم إرهابية وبدوافع طائفية، يضع جميع قادة الاجهزة الأمنية وقادة “الحشد الشعبي” في محافظة ديالى ابتداءا من المحافظ الحالي (مثنى التميمي) بصفته رئيس اللجنة الأمنية العليا بالمحافظة، يضعهم جميعا تحت طائلة المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، والتي نصت على “يعاقب بالاعدام كل من ارتكب – بصفته فاعلاً أصلياً او شريك عمل ايا من الاعمال الارهابية الواردة بالمادة الثانية والثالثة من هذا القانون، يعاقب المحرض والمخطط والممول وكل من مكن الارهابيين من القيام بالجرائم الواردة في هذا القانون بعقوبة الفاعل الاصلي.  ويعاقب بالسجن المؤبّد من اخفى عن عمد اي عمل ارهابي او اوى شخصا ارهابيا بهدف التستر” ، كونهم شاركوا بإختيار متهمين بالأرهاب لقيادة قوات مسلحة رسمية كانت او غير رسمية ومكنوهم من الإستمرار في عملهم الذي من خلاله إرتكبوا جرائمهم الإرهابية، وانهم تستروا على إرهابيين مطلوبين للقضاء.

 

  1. ان محكمة جنايات الرصافة رضخت للضغوط السياسية ولم تُراعِ المعطيات القانونية للقضية، فقررت إدانة متهمين إثنين فقط وبرأت الأخرين رغم ان الأدلة نفسها تدينهم جميعا.

 

و يطالب مـركـز بـغــداد لحقـوق الإنســان السـلطات العراقية بعدم التواطؤ مع المتهمين في جريمة جامع مصعب بن عمير وتسليم الهاربين منهم للقضاء، كما يطالب مركزُ بغداد القضاءَ العراقي بان يحقق مع قادة الأجهزة الامنية وقادة الحشد في محافظة ديالى وفق المادة الرابعة من قانون الأرهاب بتهمة التستر  على الإرهابيين المطلوبين للقضاء ومشاركتهم وتمكينهم، وعلى القضاء العراقي ان لا يجامل احدا على حساب الحقوق وان لا يحابي قادة وعناصر المليشيات الذين يرتكبون الجرائم ضد المدنيين العراقيين، حتى يتسـاوى الجميع أمام القانون.

 

 

مركز بغداد لحقوق الإنسان

22/8/2015

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تابعنا على تويتر