Panjabisexe Big pussy desi aunty porn Girls giving erections to boys Real teen girl sext pics pussy ass 3gp Sexy women in satin sucking on their El dorado chel stirpper Tudong nude photo Amrita rao xxx fucking images Anushka shetty hot bf sex xxx Fake min young park nude Hippie commune pussy Woman animal fuck Sexy women in hockey jerseys Brittany joy sextape xxx 3gp Largenipples gif Bi women arab Celebrity porn vedios Nubiles inga teen tube Raylene kissing guy Por stars girlsnaked
جرائم القتل والخطف والتجريف تستهدف أهالي قرية المخيسة في ديالى

جرائم القتل والخطف والتجريف تستهدف أهالي قرية المخيسة في ديالى

 مركز بغداد لحقوق الانسان:

 

 0001 (1) 0002 (1) 0003 0004 0005 0006

في الوقت الذي كنا نطمح فيه الى وقف الجرائم الطائفية من قتل وتهجير وإختطاف وقصف للمساكن والمزارع والتي تستهدف المدنيين وممتلكاتهم في جميع مناطق محافظة ديالى، تستخدم السلطات الحكومية وسائل جديدة لإستخدامها كأداة لجرائم الإستهداف الطائفي، ومن أخر تلك الوسائل والأدوات هو تجريف مساحات شاسعة من بساتين أبناء العشائر السنية في قرية المخيسة بقضاء المقدادية، كما تستمر جرائم القتل والخطف والتهجير والقصف ضد المدنيين ويستمر القضاء العراقي بتجاهل دعاوى أصحاب الحق الشخصي ضد المتهمين بتلك الجرائم.

 

قرية المخيسة احدى القرى التابعة لناحية ابي صيدا في قضاء المقدادية من محافظة ديالى، وتقع على بعد 35 كم شمال شرق بعقوبة مركز المحافظة، ويتجاوز عدد سكانها اكثر من 12 الف من أبناء العشائر السنية من العبيد والدليم والحياليين والخزرج.

 

وقد وثق مركز بغداد لحقوق الإنسان قيام السلطات المحلية في قرية المخيسة بتجريف أكثر من 160 دونما من البساتين الزراعية والمملوكة لأبناء العشائر السنية خلال الأشهر الثلاث الماضية، إضافة الى منع اهلها من بيع محاصيلهم من البساتين او محاصيل الخضراوات، وتعرض عدد منهم لجرائم القتل والخطف والسرقة على يد عناصر المليشيات الطائفية.

 

حيث بدأت عمليات التجريف بتاريخ 5أيلول/سبتمبر الماضي عندما قام مدير ناحية ابي صيدا (حارث سعدون الربيعي) مع مدير بلدية ابي صيدا (حسام الباوي) وبرفقتهما قوة من الأجهزة الأمنية الحكومية وقوة من ميليشيات الحشد مصحوبة بأليات (سيارات تجريف) تابعة لبلدية ابي صيدا بتجريف مجموعة من البساتين في قرية المخيسة من الجهة المحاذية لقرية ابي كرمة، حسب ما أكد عدد من أصحاب البساتين وشهود العيان لمركز بغداد لحقوق الإنسان، كما أنهم أكدوا ان عمليات التجريف مستمرة وبوتيرة متصاعدة الى وقت كتابة هذا التقرير.

 

وكما بين عدد من اهالي القرية لمركز بغداد لحقوق الإنسان ان الاهالي لا يستطيعون اخراج المحاصيل الزراعية الى الأسواق بسبب سيطرة الميليشات على الطرق الرئيسية للقرية والتي تقتل او تختطف من يقوم بإخراج محاصيل القرية لغرض بيعها في الأسواق المجاورة للقرية، حيث قتل واختطف عدد من اهالي القرية بسبب ذلك، وكان أخرها ماتعرض له السائق (جمال عبد اسماعيل الجبوري) والذي خرج من القرية بشاحنته المحملة بـ12 طنا من محاصيل الرمان والتمر والعنب حيث اوقفته قوة من عناصر المليشيات عند تقاطع عبدالله بن علي وقاموا بقتله وسرقة الشاحنة بحمولتها، وسبقتها حادثة قتل السائق (عدنان جواد) في نفس التقاطع (تقاطع عبدالله بن علي) وسرقة سيارته (نوع كيا) وهي محملة بمحاصيل ايضا، كما اختطف السائق (عمر كريم الخزرجي) هو وسيارته المحملة بالمحاصيل من التقاطع ذاته.

 

وبسبب تلك الجرائم فان ألاف الاطنان من محاصيل الزراعية في قرية المخيسة مكدسة في البيوت والمخازن من الرمان والتمر والحمضيات وهي عرضة للتلف، بعد تلف محصول العنب بالكامل لتأخره عن أوقات بيعه وعدم تمكن المزارعين من تسويقه نتيجة لجرائم المليشيات التي تستهدف من يخرج من القرية.

ج

ولم تقف جرائم القتل على الخارجين الى خارج القرية بل بدأت المليشيات بالقيام بجرائم قتل أهالي القرية بداخل مساكنهم، فقد ذكر شهود عيان من أهالي القرية لمركز بغداد لحقوق الإنسان ان عناصر من المليشيات يوم الاحد المصادف 22/11/2015 تسللوا من قرية ابي كرمة الى قرية المخيسة ودخلوا بيت المزارع (عبدالرضا الجبوري) بعد ان مروا من نقطة تفتيش الجيش العراقي الموجودة عند مدخل منزله الواقع على طريق رئيس في القرية، ثم قاموا بقتل اثنين من أبناء صاحب البيت وثلاثة من العاملين في مزارعه وجرح عاملين أخرين، وهم: (عامر عبدالرضا الجبوري، ماهر عبدالرضا الجبوري، حسين نزهان مجيد، كرار سعد محمد، معد محمد سميط)، و الجرحى: (خالد عارف غيدان، جاسم مجول).

 

وكما وثق مركز بغداد لحقوق الإنسان شهادات وشكاوى أصحاب البساتين التي تم تجريفها، والذين أكدوا في شهاداتهم على ان التجريف كان بأمر من المحافظ وبتنفيذ واشراف مدير ناحية ابي صيدا وبأليات حكومية تابعة لمديرية بلدية ابي صيدا، وإنهم لم يبلغوا بقرار المحافظ الا عند دخول أليات التجريف الى

 

بساتينهم، كما انهم لم يحصلوا على أي تعويض، وإنهم قد قدموا شكاوى رسمية الى محكمة المقدادية ومحكمة بعقوبة ضد محافظ ديالى (مثنى التميمي) ومدير ناحية أبي صدا (حارث سعدون الربيعي) ومدير بلدية ابي صيدا (حسام الباوي) وأخرين شاركوهما، كما وثق مركز بغداد مساحات بساتينهم التي تعرضت للتجريف، وحسب أسماء مالكيها:

 

  1. منصور كاظم الخزرجي 8 دوانم
  2. جبار رشيد الدليمي 4  دوانم
  3. داود رشيد الدليمي 2 دونم
  4. مشحن مزعل الدليمي 8 دوانم
  5. هدرس احمد الدليمي 12 دونم
  6. نديم هادي السنجري 5 دوانم
  7. متعب حميد الدليمي 4 دوانم
  8. عمر وهاب الكروي 10 دوانم
  9. جلال متعب الدليمي 6 دوانم
  10. صبري خليل الجبوري 5 دوانم
  11. حسن محمد الحيالي 5 دوانم
  12. غسان شهاب الحيالي 3 دونم
  13. عباس محمد الحيالي 4 دوانم
  14. ياسين حمادي العزاوي 4 دوانم

 

  1. منذر شهاب الحيالي 3 دوانم
  2. حمد شهاب الحيالي 4 دوانم
  3. احمد شهاب الحيالي 3 دوانم
  4. حميد شهاب الحيالي 3 دوانم
  5. زيد جمعة الدليمي 4 دوانم
  6. اسماعيل محمد الدليمي 12 دونما
  7. فرعون لطيف الدليمي 10 دوانم
  8. سعد كاظم العبيدي 4 دوانم
  9. علي محمد العبيدي 3 دوانم
  10. عدنان كاظم المعموري 4 دوانم
  11. جدوع عيادة المعموري 3 دوانم
  12. صالح حمد خليل العبيدي 5 دوانم
  13. مهند طه وهيب الدليمي 5 دوانم
  14. يونس عبزد الدليمي 4 دوانم
  15. جبار نصيف الحديدي 4 دوانم
  16. حسن عباس الحديدي 4 دوانم
  17. حسين عباس الحديدي 5 دوانم
  18. دويبان عباس العبيدي 4 دوانم

 

وكان مركز بغداد لحقوق الإنسان قد نشر في وقت سابق تقارير منفصلة عن الانتهاكات المنظمة التي يتعرض لها أهالي قرية المخيسة ومنها تعرض قرية مخيسة الى قصف عنيف بصواريخ الهاون في تاريخ 6/8/2015 حيث سقطت اكثر من 90 قذيفة راح ضحيتها (الطفل مصطفى حسن) البالغ من العمر 12عاما، وجرح مدنيون أخرون.

 

كما اطلع مركز بغداد لحقوق الإنسان الى جملة من الدعاوى التي قدمها أصحاب الحق الشخصي (في مجموعة من مناطق محافظة ديالى) ضد عدد من المتهمين بينهم مسؤولين محليين في محافظة ديالى، يوجهون لهم فيها الاتهام بالاشتراك في جرائم قتل وخطف وتهجير وقصف، لكن القضاء العراقي لم ينظر بهذه الدعاوى وتجاهلها دون أي مسوخ أو مبرر قانونني رغم وجود شهود عيان في أغلب الحوادث موضع الشكاوى، ومن المتهمين الذين وجهت الإتهام بإرتكاب جرائم طائفية من قتل وخطف وتهجير، هم:

  1. (حارث سعدون الربيعي) مدير ناحية ابي صيدا القيادي في ميليشيا بدر
  2. (رائد علي احمد الكروي) القيادي في ميليشيا الحشد
  3. (منشد احمد جنديل العميري) عضو في ميليشيا الحشد
  4. (عبدو عباس جنديل العميري) عضو في ميليشيا الحشد
  5. (عواد نوري نجم الربيعي) عضو في ميليشيا الحشد
  6. (خالص احمد حمزة التميمي) عضو في ميليشيا الحشد
  7. (ادم جواد حساني) عضو في ميليشيا الحشد
  8. (زمان جواد حساني) عضو في ميليشيا الحشد
  9. (حسين رحمن صالح) الملقب بـ “حسين جنية” عضو في ميليشيا الحشد

 

 

  1. (عباس كريم سعد الربيعي) عضو في ميليشيا الحشد
  2. (محمد كريم سعد الربيعي) عضو في ميليشيا الحشد
  3. (علي حسين التميمي) عضو في ميليشيا الحشد
  4. (محمد عناد) عضو في ميليشيا الحشد

 

ان مركز بغداد لحقوق الإنسان يؤكد ان عمليات تجريف بساتين أهالي قرية المخيسة لم تخرج من إطار جرائم الإستهداف الطائفي المنظم الذي تنتهجه السلطات المحلية والقوات الحكومية في محافظة ديالى والتي تغض السطات المركزية الطرف عنها بطريقة مريبة، و يدعو مركز بغداد مجلس النواب العراقي والحكومة المركزية الى إتخاذ خطوات جدية كفيلة بوقف جرائم الإستهداف الطائفي المتعددة التي يتعرض لها المدنيون الأبرياء في محافظة ديالى.

 

كما يجدد مركز بغداد لحقوق الإنسان دعوته الى مجلس القضاء الأعلى الى النظر بالدعاوى المقدمة من أصحاب الحق الشخصي وان لايخضع القضاء للضغوط السياسية الطائفية، ويؤكد المركز ان إهمال تلك الدعاوى يضع القضاء العراقي في دائرة الإتهام بسبب تستره على متهمين بإرتكاب جرائم يعاقب عليها القانون.

 

 

 

مركز بغداد لحقوق الإنسان

26/11/2015

 

جرائم القتل والخطف والتجريف تستهدف أهالي قرية المخيسة في ديالى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

تابعنا على تويتر