مساعدات انسانية كويتية تصل الى العراق عبر البصرة

مركز بغداد لدراسات حقوق الانسان |

أعلنت الحكومة المحلية في البصرة، الخميس، دخول أول قافلة إغاثة كويتية الأراضي العراقية عبر منفذ سفوان الحدودي، مبينة أن القافلة تتكون من تسع شاحنات محملة بمواد غذائية مخصصة للأسر النازحة من المحافظات التي تعاني من إنهيار أوضاعها الأمنية.

وقال مدير ديوان محافظة البصرة قاسم فياض في حديث له إن “منفذ سفوان البري الحدودي بين العراق والكويت شهد مرور أول قافلة كويتية للمساعدات الإنسانية تتألف من تسع شاحنات محملة بكميات كبيرة من المواد الغذائية”، مبيناً أن “المساعدات مقدمة من دولة الكويت الى الأسر العراقية النازحة من المحافظات التي طالها القصف وتشهد وضعا امنيا متدهورا”.

ولفت فياض الذي حضر مراسم استقبال القافلة في المنفذ الحدودي بالنيابة عن المحافظ ماجد النصراوي الى أن “الشاحنات غادرت البصرة باتجاه العاصمة بغداد ومحافظة النجف لغرض إيصال المساعدات، ومن ثم توزيعها بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر”البصرة”.