اغلاق المحلات أبوابها في الموصل

مدينة الموصل على أبواب مجاعة حقيقية وسط شح مادة الطحين والمواد الغذائية

(مركز بغداد لدراسات حقوق الإنسان) تشهد مدينة الموصل ارتفاعا كبيرا في أسعار الخبز فضلا عن غلق أغلبِ الأفرانِ في الموصل أبوابَها بسبب نفاد مادة الطحين إضافة لشح  الوقود، وفوجئ سكان مدينة الموصل على أنباءٍ تفيد بإغلاق الأفرانِ كافة ومن دون استثناء ما تسببَ بقلق شعبي، من جانبِهم قال أصحاب الأفران والمخابز إن غلق المنافذ المؤديةِ إلى الموصل أعاق وصول المواد الغذائيةِ ومادة الطحينِ ما اضطر إلى غلق الأفرانِ والمخابز فضلا عن شح الوقود.(النهاية)