Discoteca casino-terraza sevilla Casino chip rfid Casino estoril de lisboa Bc gaming online casino The q hotel and casino yuma La ruleta casino wikipedia No deposit online casino bonus usa Casino de montreal shuttle bus Montecasino theatre dress code Torneo de poker casino de ibiza Hotels near the paragon casino in marksville la Online casino play in india The royal casino london Casino zollverein parken Slots you can play for free Imdb genetic roulette Blackjack dealing school arizona How old is potawatomi casino Online casino mobile no deposit bonus Blackjack billy youtube Löwen play casino hannover Tesla soaring eagle casino Casino dress code melbourne Online casino slots with real money Comment gagner de l'argent au blackjack Century casino calgary concerts Casino manila careers Play blackjack 3 card poker Redeem code virtual casino Casino vegas murnau

تقرير: هروبا من الموت نزوح جماعي للمدنيين من مدينة تكريت   

العمليات العسكرية التي يشنها الجيش الحكومي على مدينة تكريت تؤدي لنزوح جماعي من سكانها بسبب القصف الجوي الذي غالبا ما يكون بالبراميل المتفجرة التي لا تصيب أهدافها بدقة بل إنها تؤدي لتدمير كبير بمساكن المدنيين المأهولة بالأهالي وتدمير البنى التحتية.

الجيش الحكومي يقوم بقصف أهداف مدنية بشكل عشوائي مؤديا لسقوط مزيد من المدنيين خاصة الأطفال والنساء.

قصف المدنيين يثير علامات استفهام كثيرة عن مغزى هذه العمليات وتأثيرها وكيفية إجرائها فالعديد من المنظمات الحقوقية أعربت عن أسفها لاستهداف المدنيين الأبرياء، مؤكدة أن الذين يسقطون في هذه المدن غالبا ما يكونون من المدنيين بدليل أعدادهم الكبيرة في سجلات المستشفيات حيث يشكل الأطفال النسبة الأكبر بينهم.

مراقبون في محافظة صلاح الدين أكدوا أن طيران الجيش قصف منطقة معمل المعجون الواقعة غربي قضاء بلد وتسبب بإصابة أكثر من 18 مدنيا بجروح مختلفة ودمّر عددا من المنازل.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد أدى قصف خزان للنفط الأسود في مدينة بيجي بصلاح الدين إلى حالات اختناق بين السكان المحليين جراء الدخان الكثيف المتصاعد منه.

مصدر في مستشفى بيجي أكد استقبال عدد من المدنيين المصابين بحالات اختناق من قرية البوجواري والهنشي.

الاشتباكات العنيفة واستهداف المدنيين والقصف العشوائي هي أبرز ملامح المشهد في صلاح الدين وهذا بدوره يقود لنزوح جماعي وازدياد حالات الهجرة يدفع ثمنه المدنيون وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن الذين يصعب عليهم تحمّل عناء السفر الذي غالبا ما يكون مشيا على الأقدام وفي ظروف أمنية سيئة.