استهداف أبناء السنة في البصرة

الممثل الخاص للأمين العام للأممِ المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف يعرب عن قلقه البالغ بشأن ارتفاع عمليات استهداف أهل السنة في البصرة

مركز بغداد لدراسات حقوق الإنسان |

 

 

 

أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف عن قلقه البالغ بشأن ارتفاع عمليات استهداف أهل السنة من قتل واختطاف في محافظة البصرة، وقال ميلادينوف في  بيان صادر عن البعثة أن محافظة البصرة شهدت خلال الشهرين الماضيينِ مقتل 19 شخصا وإصابة 19 آخرين من أهل السنة في عمليات قتل وخطف، وأضاف أن البعثة تمكنت من التحقق من هذه الحوادث عبر مصادرها الخاصة وأن جميع الضحايا استهدفوا لعقيدتهم وأن كل هذه الحوادث لم يتم الاشارة إليها من قبل وسائل الإعلام، وأشار إلى أن السلطات في البصرة سجلت كل هذه الحوادث ضد مجهول ولم تتم أية عمليات اعتقال على صلة بأي من هذه الحوادث، وشدد على أن جهات عديدة في المحافظة أصدرت تهديدات ضد أهل السنة وهددتهم بضرورة مغادرة البصرة أو مواجهة الموت وأن النتيجة كانت مغادرة العديد من هؤلاء الناس للمحافظة.

وفي السياق أفادت مصادر صحفية في البصرة عن العثور على جثة شاب اعتقل قبل ثلاثة أيام من قبل المليشيات الطائفية في قضاء الزبير بالبصرة  وقد بدت على جثته آثار تعذيب.