الطيران الحربي الحكومي يستهدف المدنيين في العراق

سقوط عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال جراء القصف الجوي بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مناطق سنية

مركز بغداد لدراسات حقوق الإنسان |

شهدت مدينة الفلوجة قصفا عنيفا نفذه طيران الجيش الحكومي مستهدفا الأحياء السكنية في المدينة، وقالت مصادر طبية إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب ستة آخرون الثلاثاء جراء غارة لسلاح الجو العراقي على الفلوجة. وتتعرض المدينة يوميا لقصف جوي وبري من قبل القوات الحكومية منذ نحو ثمانية أشهر.

وإلى الحويجة جنوب غرب مدينة كركوك أعنف الهجمات، وذكرت مصادر أن عشرة أشخاص – بينهم امرأة وثلاثة أطفال- قتلوا اليوم وأصيب عشرون آخرون في قصف جوي بالبراميل المتفجرة شنته طائرات مروحية حكومية واستهدف أحياء سكنية في المدينة.

وأوضحت المصادر أن القصف استهدف منازل سكنية في القضاء وتسبب بتدمير عدد من المنازل.

وفي المحمودية جنوب بغداد استشهد تسعة أشخاص وأصيب 27 آخرون في قضاء المحمودية جراء سقوط سبع قذائف هاون على عدد من المنازل في وقت متأخر من الليلة الماضية أطلقها الجيش المتواجد في الناحية.