ميليشيات الحشد الشيعي تهجّر أهالي العظيم وتهدم منازلهم؛ لإحداث تغيير ديموغرافي فيه

مركز بغداد لدراسات حقوق الإنسان|

كشف مسؤول في المجلس المحلي لناحية العظيم شمال بعقوبة عن قيام ميليشيات الحشد الشيعي بعمليات تهجير واعتقال طائفي يهدف إلى إحداث تغيير ديموغرافي حيث تقوم ميليشيات الحشد الشيعي المدعومة بقوات عسكرية حكومية بتفجير المنازل التي تعود لأهل السنة والتي تركوها خوفا من القتل الطائفي التي تمارسها تلك الميليشيات كما قامت بهدم عدد من الدور بواسطة الجرافات وسوتها بالأرض وأحرقت عددا من البساتين والمزارع التي تعود لأهل السنة، واكد المصدر أن الهدف الاخر لميليشيات الحشد الشيعي من هذه الحملة تأمين الوصول إلى ناحية آمرلي  وإيجاد منطقة  خالية  من أهل السنة تفصل بين قضاءي الخالص وآمرلي.