12 برميلا متفجرا تلقى على الفلوجة ليلا تودي بحياة عشرات الضحايا معظمهم من الأطفال

مركز بغداد لدراسات حقوق الإنسان|

شهدت مدينة الفلوجة ليلية البارحة الأربعاء قصفا جويا مكثفا حيث ألقت الطائرات الحكومية 12 برميلا متفجرا، وقال مواطن من أهل الفلوجة إن عددا من الشهداء والجرحى سقطوا نتيجة القصف أغلبهم من النساء والأطفال، كما أن أحد البراميل استهدف دار الأطباء في مستشفى الفلوجة العام، وأشاروا أن برميلا آخر استهدف جامع سعد شمال الفلوجة وأدى إلى تهدّم أجزاء منه.

وأضاف المواطنون من أهالي الفلوجة أن الجيش الحكومي المرابط خارج الفلوجة والمدعوم بقوات الحشد الشيعي أطلق أكثر من عشرين صاروخا على الأحياء السكنية في مدينة الفلوجة، وأكدوا أنهم انتشلوا عددا من الضحايا من تحت الأنقاض بينهم أطفال ونساء، وقالوا إن عدد الضحايا بحدود 30 ضحية بين شهيد وجريح.

وقال مصدر طبي إن مستشفى الفلوجة تلقى 16 شهيدا بينهم أطفال وعدد من النساء، كما استقبل 14 جريحا بينهم 5 نساء 3 أطفال.