مجلس محافظة ديالى يطالب وزارة التربية بانقاذ خمسة وعشرين الف طالب نازح في خانقين

مركز بغداد لحقوق الانسان |

طالب مجلس محافظة ديالى  وزارة التربية بخطة انقاذ عاجلة ل 25 الف طالب نازح في قضاء خانقين شمال شرق بعقوبة مشيرا الى ان مستقبل الطلبة النازحين لايزال مجهولا في ظل تفاقم الاوضاع الانسانية وعدم وجود حلول جدية للحد من معاناتهم.

وقال الجبوري  ان اكثر من 25 الف طالب من مختلف المراحل الدراسية منتشرين في مخيمات النازحين داخل قضاء خانقين بسبب الاضطرابات الامنية التي عصفت بمناطقهم طيلة الاشهر الاربعة الماضية.

ودعا الجبوري وزارة التربية الى اعداد خطة انقاذ عاجلة واضحة المعالم تساعد الطلاب النازحين على العودة الى مقاعد الدراسة لافتا الى ان مستقبل الطلبة لايزال حتى اللحظة مجهولا في ظل تفاقم الاوضاع الانسانية للاسر النازحة في خانقين وعدم وجود حلول جدية للحد من معاناتهم.

واكد الجبوري ان ديالى ستمر بانتكاسة في المجال التربوي وستكون لها تداعياتها السلبية فيما لو حرم الطلبة النازحين من فرصة التعليم بسبب الازمة الامنية الخانقة التي تمر بها اجزاء من المحافظة  مطالبا المؤسسة التعليمية الحكومية بوضع خطط واقعية تضمن ايجاد الحلول لكافة المشاكل وتعطي بارقة امل للطلاب في العودة ال مقاعد الدراسة من جديد.

وتسببت الاضطرابات الامنية التي اجتاحت مناطق واسعة من ديالى بعد حزيران الماضي في نزوح آلاف الاسر الى قضاء خانقين بحثا عن الامن والاستقرار.