ميليشيات الحشد الشيعي تستهدف ناحية جرف الصخر

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

قال مواطن من أهالي ناحية جرف الصخر شمالي بابل إن القوات الأمنية المصحوبة بميليشيات الحشد الشيعي قامت بمهاجمة القرى والأحياء السُنية وفجرت عددا من المنازل.

وأفاد أحد الأهالي أن حالات تفجير المنازل الآمنة باتت ظاهرة طبيعية في ظل سياسة التغيير الديموغرافي التي تسير وفقها الأجهزة الأمنية وقوات الجيش والميليشيات المرافقة لهما إذ إنها تتكرر بشكل يومي.

وقال عدد من الأهالي إن الميليشيات وقوات الجيش فجروا اليوم ثلاثة منازل في الناحية متذرعين بدعوى أنها ملغمة، وقالوا إن هذه الادعاءات والأكاذيب غالبا ما تتذرع بها تلك الأجهزة لتبرير قيامها بجرائمها.

وقالوا إن أغلب سكان الناحية هجروا منازلهم ونزحوا إلى مناطق أخرى بسبب هذه السياسة الإجرامية التي تنتهجها ميليشيات الحشد الشيعي المدعومة من القوات الأمنية الحكومية.