ميليشيات الحشد الشعبي تداهم سوق الخضار وسط بعقوبة وتسرق الأموال والممتلكات

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

قال عدد من أصحاب مكاتب سوق الخضار المركزي (العلوة) أن مجموعة من ميليشيات الحشد الشيعي تستقل سيارات حكومية داهمت علوة الخضار المركزية وسط بعقوبة وقال إنها قامت بسلب أموال مكاتب العلوة، كما قامت بسرقة أجهزة (الموبايل) الهواتف النقالة من العاملين.

وقال أحد الفلاحين إن ميليشيات الحشد الشيعي قامت بسرقة الحبوب أيضا من علوة الحبوب في ناحية العظيم.

وأفاد أحد الأهالي أن أحد عناصر ميليشيا العصائب قتل في ناحية أبي صيدا، وقال شاهد العيان إن وسام رعد شوخيخ قتل على يد مسلحين في ناحية وقال إن القتيل كان مسؤولا عن جرائم سرقة منازل المهجرين الذين تركوا منازلهم بسبب عمليات التهجير التي تقوم بها الميليشيات الشيعية بمساندة القوات الأمنية ضد أهل السنة في ناحية العظيم.