نزوح جماعي من مناطق شمالي بابل بسبب جرائم ميليشيات الحشد الشيعي

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

أفاد مواطنون ومراقبون في مناطق شمالي بابل بتزايد أعداد النازحين بشكل كبير خلال الساعات الأخيرة، وقالوا: إن سبب هذا النزوح هو هجمات ميليشيات الحشد الشيعي التي تقوم باعتقال المواطنين ثم تقوم بقتلهم، مؤكدين حدوث مجازر وجرائم كبرى ضدهم من قبل هذه الميليشيات التي تقوم بعد دخولها إلى القرى والمناطق السكنية بسرقة محتويات المنازل ثم تفجيرها أو إضرام النيران فيها.

وأكدت دائرة هجرة محافظة بابل اليوم الأربعاء أن عدد النازحين في المحافظة وصل ألى اكثر من 9750 عائلة.