كارثة إنسانية تنتظر أهالي مجمع ناحية عامرية الفلوجة الذين اضطروا إلى النزوح

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

اضطر أهالي ناحية عامرية الفلوجة والمجمع السكني فيها إلى النزوح من الناحية إلى مناطق أخرى خارجها بسبب القصف المستمر منذ عدة أيام، وقال أحد الأهالي إن القصف اشتد الليلة الماضية ما اضطرهم إلى تركها بحثا عن ملاذ آمن.

وقال شهود عيان إن مئات العائلات شوهدت وهي تحمل أكياسا تحوي حاجيات بسيطة كالملابس وبعض الطعام والقسم الآخر يحمل أطفالا صغارا ولم يستطع حمل أي شيء من احتياجاته الأخرى وأنهم سلكوا طريقا بريا يؤدي إلى المنطقة الصحراوية للابتعاد عن الناحية وقسم آخر اتجه إلى الجسر العائم باتجاه بغداد.

وقال ناشطون إن النازحين بحاجة ماسة للمساعدة وإنقاذ حياتهم بالسرعة الممكنة خاصة أن بينهم عددا كبيرا من الأطفال الصغار والرضع.