نزوح كبير من منطقة عزيز في بلد إلى مناطق أكثر أمنا

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

أجبر القصف الكثيف الذي قامت به المروحيات الحكومية على منطقة عزيز بلد المدنيين على النزوح باتجاه مناطق أكثرَ أمنا.

حيث تواصل القصف المدفعي من جامعة تكريت والخط السريع واستهدف عددا من أحياء المدينة الغربية المأهولة بالسكان المدنيين وأدى إلى إلحاق أضرار كبيرة في منازل المدنيين.

وقال شهود عيان إن 13 عنصراً من ميليشيات الحشد الشيعي سقطوا بين قتيل وجريح إثر الاشتباكات التي وقعت في ناحية الإسحاقي.