أهالي الفلوجة يعيشون في خيام مكشوفة بناحية البغدادي

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

قال أحد أهالي الفلوجة الذين نزحوا إلى ناحية البغدادي في محافظة الأنبار إن العوائل التي نزحت من الفلوجة إلى ناحية البغدادي تعيش في العراء خارج المدينة وتسكن في خيم مكشوفة.

وتابع قائلا: إن الأطفال يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة للغاية وهم بحاجة ماسة للمساعدة والعون.

وقال نازح آخر في نفس المخيم: إننا هربنا من القصف ولكننا نعاني العوز والجوع وحرارة الشمس في النهار وبرد الليل.

نازحة أخرى وهي أم لطفلين تقول: إن أطفالي يعيشون حالة صعبة فأنا لا أستطيع أن أقدم لهم شيئا فلا يتوفر لدينا المال لنشتري ما يحتاجون.

وقالت: إننا نعيش هنا على ما تقدمه العوائل لنا في هذه المنطقة.

لا تنتهي القصة عند هذا الحد فالخوف والمصير المجهول يطاردان العوائل النازحة من الفلوجة كبارا وصغارا نساءً ورجالا.