هويات القتلى في الفلوجة تبين أن القصف يستهدف المدنيين

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

أكد شهود عيان من مدينة الفلوجة أن القصف الذي يستهدف المدينة يؤدي لمقتل النساء والأطفال بالدرجة الأساس.

وقال أحد الشهود: إن الطائرات والبراميل المتفجرة والصواريخ تستهدف الأطفال والنساء بشكل واضح، وقال: انظروا إلى عدد الأطفال والنساء بين القتلى ستجدون أن أغلب القتلى من الأطفال الذين لا ذنب لهم.

وقال أحد الجرحى الذين أصيبوا في مدينة الفلوجة وتهدم بيته: إن القصف يستهدف كل شيء فالبراميل والقذائف توجه نحو المدينة بدون تحديد أهداف معينة بدليل قصف بيوتنا الآمنة، فقد سقط على بيتي قبل يومين صاروخ دمر المنزل وجرحت في يدي جرحا بسيطا، كما جرح أطفالي بجروح طفيفة.

أحد العاملين في مستشفى الفلوجة العام: أكد أن نسبة كبيرة جدا من الضحايا هم من الأطفال والنساء وكبار السن.

وهو ما يؤكد عدم دقة المعلومات التي تقول باستهداف المسلحين فقط، فالمدنيون يسقطون يوميا وهم آمنون في بيوتهم.