ميليشيا الحشد الشيعي تلقي جثتي عضو مجلس محافظة بابل والقاضي الأول لمحكمة المسيب في الإسكندرية

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

اختطاف المواطنين من قبل ميليشيا الحشد الشيعي أصبحت ظاهرة يومية حيث تقوم هذه الميليشيات باختطاف المواطنين من أهل السنة وتعذيبهم وأخذ الفدية المالية من بعضهم ثم إلقاء جثثهم على قارعة الطرق أو في مكبات النفايات أو إلقائها في الأنهار والمبازل هذا هو حال أهل السنة في مناطق حزام بغداد وخاصة في شمال بابل بحسب ناشطين من تلك المناطق، وأضافوا أن الأمر تطور إلى اختطاف شخصيات حكومية سنية.

حيث قال شهود عيان من مدينة الحلة إن قوة من ميليشيا الحشد الشيعي مع قوة أمنية بسيارات حكومية ألقت جثتي عضو مجلس محافظة بابل عكاب الجنابي والقاضي الأول لمحكمة المسيب إبراهيم الجنابي في منطقة القرية العصرية شمال بابل.

وقال الشهود: إن الميليشيا ألقت الجثتين على الطريق الحولي لناحية الإسكندرية في منطقة القرية العصرية.

وقال أحد ذوي عضو مجلس المحافظة عكاب الجنابي إن ميليشيا الحشد الشيعي يرتدون زي الشرطة قاموا باختطافه يوم 23 تموز 2014 وسط المحافظة.

بينما اختطف القاضي إبراهيم الجنابي قبل شهرين وهو القاضي الأول لمحكمة المسيب.

وقال ذوو الضحايا إن الضحيتين تعرضتا لتعذيب شديد وعليهما إطلاقات نارية في الرأس والصدر.

وأفادوا أن الجثتين نقلتهما قوة إلى الطب العدلي لتشريحهما ومعرفة سبب الوفاة.