استمرار القصف الحكومي على الفلوجة يؤدي إلى سقوط مزيد من المدنيين الأبرياء

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

أفاد شهود عيان من مدينة الفلوجة أن القوات الحكومية وميليشيا الحشد الشيعي المرافقة لها والمتمركزة خارج المدينة تقوم بقصف عنيف على أحياء المدينة ويؤدي غالبا إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى بين المدنيين الأبرياء.

وقال مصدر طبي إن مستشفى الفلوجة استقبل 9 مدنيين بينهم سبعة قتلى وجريحان ليلة أمس وفجر اليوم.

فيما حذر رئيس الأطباء الدكتور أحمد الشامي من كارثة إنسانية وصحية في المدينة بسبب منع الأطباء والمرضى من الدخول إلى المدينة بعد أن فرض الجيش حصارا خانقا على المدينة ومضايقة الأطباء وترويج الاتهامات ضدهم.