مصدر حكومي في ديالى يعترف بقيام ميليشيات الحشد الشيعي بارتكاب جرائم بحق المدنيين السنة

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

قال مصدر حكومي في الحكومة المحلية في ديالى إن ميليشيا الحشد الشيعي هي من تسيطر على الأوضاع الأمنية وأنها هي المسؤولة عن ارتكاب الجرائم بحق المدنيين.

وكشف المصدر عن تصفية 14 معتقلا سنيا بعد أن تم إطلاق سراحهم.

وقال إن هذه السياسية تهدف إلى إحداث تغيير ديمغرافي في المحافظة. واعترف بقيام الميليشيات الشيعية بتدمير العديد من المنازل العائدة للأهالي المدنيين وهو ما منع العوائل النازحة من العودة.

وأكد أن ميليشيا الحشد الشيعي وهي تصول وتجول في ديالى هددت الأهالي وطلبت منهم مغادرة مدن المحافظة.