ميليشيا الحشد الشيعي تعتدي على معاون طبي في مستشفى بعقوبة

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

قال مصدر طبي في مستشفى بعقوبة العام إن ميليشيات الحشد الشيعي في بعقوبة قامت بالاعتداء يوم أمس ليل الأحد 16 تشرين الثاني 2014 على المعاون الطبي (فوزي العزاوي ) من خلال الاعتداء عليه بالضرب بالبنادق والأنابيب الحديدية التي يحملونها.

وقال المصدر إن فوزي العزاوي يرقد الآن في العناية المركزة وأنه تعرض لارتجاج في المخ، وأصيب بجروح بالغة في الوجه والرأس.

وأفاد شهود عيان من بعقوبة أن أحد عناصر ميليشيا الحشد الشيعي أصيب بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة على عجلة تعود لعناصر الحشد الشيعي وعند نقله إلى المستشفى قاموا بالاعتداء على المعاون الطبي فوزي العزاوي، وقاموا بإهانة الكادر الموجود في المستشفى وهددوهم بالقتل إن لم يبقوا على حياة عنصر الميليشيا المصاب.

وقال أحد كوادر المستشفى إننا غالبا ما نتعرض لمثل هذه الحوادث ويتم الاعتداء علينا دون رادع من أحد وأنه لا توجد لنا حماية.