القصف العشوائي على الفلوجة يؤدي إلى سقوط 21 مدنيا

مركز بغداد لحقوق الإنسان|

أعلن رئيس الأطباء المقيمين في مستشفى الفلوجة التعليمي أحمد الشامي أن قسم الطوارئ فيه تسلّم21 جريحا بينهم ثلاثة أطفال وعدد من النساء، سقطوا جراء قصف الجيش الحكومي وميليشيات الحشد الشيعي المرافقة له لأحياء عديدة من المدينة.

وقال شهود عيان إلى أن القصف تسبب بهدم وإحراق عدد من المنازل والمحال التجارية التابعة للمواطنين.