تشييع جثمان الشيخ صبري المرعاوي الذي توفي بسبب تعرضه للتعذيب

مركز بغداد لحقوق الإنسان||

أكد شهود عيان من مدينة الأعظمية أن الآلآف من أهالي مدينة بغداد شيعوا يوم أمس الاثنين جثمان الشيخ الدكتور صبري صالح المرعاوي إمام وخطيب جامع الجبار في العامرية إلى مقبرة الشهداء في الأعظمية الذي توفي في سجن الكاظمية بعد تعرضه للتعذيب.

وقال الشهود إن المواطنين الذين حضروا التشييع عبروا عن غضبهم الشديد من التعدي على السجناء والمعتقلين.

وطالب ذوو الفقيد بفتح تحقيق عاجل وكشف ملابسات اغتياله وأكدوا أن الفقيد تعرض إلى تعذيب شديد في سجن الشعبة الخامسة بالكاظمية.