ميليشيات الحشد الشيعي والبيشمركة تمنع العوائل النازحة من الرجوع الى مناطقهم في ديالى

مركز بغداد لحقوق الانسان ||

منعت ميليشيات الحشد الشيعي والبيشمركة اليوم الجمعة مئات العوائل من الدخول الى مدينة جلولاء على الرغم من الهدوء الذي يعم المنطقة وانتهاء العمليات العسكرية. وقال شهود عيان أن الميليشيات وقوات البيشمركة المنتشرة على مداخل المدينة تمنع المواطنين من العودة الى منازلهم رغم محاولتهم ذلك عدة مرات بسبب اوضاعهم المأساوية التي يعيشونها في الخيام التي لا تقيهم البرد القارص والنقص الحاد في وسائل العيش.

وقالوا ان نقاط التفتيش التابعة لميليشيات الحشد الشيعي و قوات البيشمركة يسيؤون التعامل مع العوائل السنية العائدة الى جلولاء بالسب والشتم ويسمحون للعوائل الكردية والعوائل الشيعية فقط بالدخول الى المدينة وان التعامل اللا اخلاقي من قبل الميليشيات والبشمركة كان سببا لعودة العوائل الى المخيمات.

وتشهد المدينة فراغ من ساكنيها الذين يقدرون بنحو 300 الف نسمة بسبب منع تلك القوات المواطنين من العودة الى منازلهم.