أكثر من 2100 مدنيا استشهدوا تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري خلال العام 2014

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 2108 معتقلين، داخل معتقلات وسجون وأقبية أفرع مخابرات النظام السوري، خلال العام الفائت 2014، بعضهم سلمت سلطات النظام السوري جثامينهم لذويهم، فيما تم إبلاغ آخرين بأن أبنائهم قد قضوا داخل المعتقلات، وطلبوا منهم إخراج شهادة وفاة لهم، كما أُجبر ذوو البعض الآخر من الشهداء الذين قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام، على التوقيع على تصاريح بأن مجموعات مقاتلة معارضة هي التي قتلتهم.

ومن ضمن الشهداء الذين قضوا في معتقلات وسجون النظام السوري، وأقبية أفرعه الأمنية وثكناته العسكرية، 27 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و11 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، ووصلت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان معلومات تشير إلى وجود الكثير من الحالات لمواطنين استشهدوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام، تحفظ فيها أهاليهم وذووهم، على إعلان وفاتهم، خوفاً من الملاحقة الأمنية والاعتقال.
وتوزع الشهداء في المحافظات بشكل تنازلي وفقاً للترتيب الآتي::