وفاة ستة عشر طفلاً نازحاً  في كوردستان وبغداد بسبب موجة البرد الأخيرة

مركز بغداد لحقوق الإنسان ||

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الأحد، عن وفاة ستة عشر طفلاً نازحا بموجة البرد التي اجتاحت العراق.

وقال عضو مجلس المفوضين مسرور اسود أنه تم تسجيل 16 حالة وفاة بشكل رسمي في صفوف الأطفال في دهوك واربيل والسليمانية (في إقليم كوردستان) وكذلك في بغداد.

وأوضح أن الأعداد غير الرسمية التي وردت إلى المفوضية عن طريق ناشطين أو منظمات إنسانية هي 60 حالة لكن حتى الآن لم يتسن لنا التأكد من هذه الحالات.

وأشار إلى أن أسباب الوفاة طبقا للتقارير الطبية هي الإسهال والبرد الشديدان بسبب انخفاض درجات الحرارة التي أدت إلى إصابة الأطفال بالحمى وعدم وجود مراكز صحية متخصصة فاقم الأوضاع سوءاً.