ضباط كبار في وزارة الداخلية متورطون في تعذيب وابتزاز المعتقلين

مركز بغداد لحقوق الإنسان ||

كشف ضابط برتبة ملازم اول، اليوم الاربعاء، أنه تعرض للتعذيب والابتزاز وتعرضت اسرته للمقايضة من قبل ضباط كبار في وزارة الداخلية.

من ناحيته أصدر وزير الداخلية محمد الغبان أوامر باعتقال وتوقيف مدير البنى التحتية في الوزارة ومديرا شرطة بغداد الكرخ وبغداد الرصافة وامر حماية منشات الوزارة ومدير امن وسلامة الوزارة السابق والذي يعمل حاليا في مديرية الموارد البشرية كما اصدر اوامر توقيف بحق ضابط برتبة رائد في امرية قوات سوات بوزارة الداخلية وضابط برتبة عقيد وهو أحد ضباط مديرية أمن وسلامة الوزارة وضابط برتبة نقيب في سكرتارية مديرية شرطة بغداد الرصافة اضافة الى مفوض وشرطي والاخير هو ابن مدير شرطة بغداد الرصافة واحد افراد حمايته كانوا متورطين بجرائم ارتكبت في الوزارة السابقة

وكشف الضابط عن تعرضه الى تعذيب على ايدي كبار ضباط وزارة الداخلية تبين ان سير التحقيق استند الى تقارير طبية تثبت تعرضه للتعذيب فضلا عن تسجيلات لمكالمات هاتفية تبين مقايضة اسرته بمبالغ كبيرة وبالدولار مقابل اطلاق سراحه حين كان محتجزا دون وجه حق في سجون سرية بالوزارة.

يذكر ان المعتقلين السنة في العراق يعانون من عمليات اعتقال على الهوية وبلا اية اوامر قضائية او جنائية وأنهم يتعرضون لإبشع انواع التعذيب في المعتقلات الحكومية ناهيك عن عمليات الابتزاز بحقهم.