الاندبندنت : تفاقم ازمة النازحين العراقيين بعد احداث الرمادي

نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية الصادرة، اليوم الثلاثاء، تقريرا بعنوان (ازمة اللاجئين العراقيين) تحدثت فيه عن تنامي أزمة اللاجئين والنازحين العراقيين وضرورة اعادة التفكير في دفع الفدية المطلوبة للمخطوفين.

وقالت الصحيفة في تقريرها ان 100 الف شخص على الاقل وأغلبهم من السنة اضحوا نازحين جراء القتال الدائر هناك الذي تسبب بنزوح الالاف من العائلات على طرق بغداد.

وأضافت أنه كان من المفترض أن يشهد هذا الشهر قيام الحكومة العراقية بدفع تنظيم الدولة الاسلامية خارج الأنبار ولكن بدلا عن ذلك أجبر الالاف من العراقيين على الهروب من الاقليم الغربي للانبار منذ نيسان ابريل بعدما دمرت منازلهم.

واشار التقرير إلى ان القتال حول الرمادي تسبب بنزوج أكثر من مئة ألف مواطن عراقي في الاسابيع السابقة.

واكدت الصحيفة أن المسؤولين العراقيين يواجهون مشاكل جمة تتعلق بكيفية تأمين مساكن لهذا العدد الهائل من النارحين العراقيين الجدد الذين انضموا الى حوالي 2.7 مليون عراقي نازح في العراق منذ نهاية العام الماضي.

وفي مقابلة اجرتها اوتين مع رئيس بعثة منظمة اطباء بلا حدود في العراق فابيو فيرجيوني قال فيها ان العائلات الفقيرة مشت لأيام وقد وصلوا اليوم الى ابو غريب غرب بغداد وهم بأمس الحاجة للمساعدة وخاصة أطفالهم.

واختتمت تقريرها بالقول ان العديد من النازحين يعانون من التهابات في القصبة الهوائية وأمراض مزمنة كما أن الكثير منهم يعانون من مضاعفات نفسية جراء ما عايشوه من أعمال عنف قاسية.