الامم المتحدة : نزوح 128 الف مدني من مدينة الرمادي خلال شهرين فقط

مركز بغداد لحقوق الإنسان |

اكدت منظمة الامم المتحدة ان 128 الف مدني من مدينة الرمادي نزحوا خلال الشهرين الماضيين بسبب العمليات العسكرية فيها.

وقال المتحدث باسم مفوضية شؤون اللاجئين في الامم المتحدة أدريان إدواردز في تصريح له، ان 55 الف عراقي تركوا منازلهم في مدينة الرمادي منذ مطلع شهر أيار الجاري.

واضاف المسؤول الاممي بالقول بأنه منذ شهر أبريل/نيسان الماضي وصل عدد من ترك مدينة الرمادي الى 128 ألف شخص.

هذا واستنكرت منظمات انسانية الممارسات الطائفية التي تقوم بها الحكومة ضد النازحين من خلال اغلاق جسر بزيبز امام النازحين ويعد هو المعبر الوحيد الى بغداد من محافظة الانبار مما يزيد ذلك في استمرار معاناة الاف العائلات التي ترزح في ظل ظروف قاسية.

جدير بالذكر ان هناك المئات من العائلات النازحة من الرمادي تسير في الصحراء لعدم وجود وسائل نقل تقلهم وسط ظروف مناخية صعبة من ارتفاع درجات الحرارة وعواصف ترابية تضرب محافظة الانبار.