Syrian refugees gather in the village of Salkin, after crossing the Syrian-Turkish border, Thursday, Sept. 5, 2013. U.S. President Barack Obama is heading into the lion's den of Russia, confronting Syria's key patron as well as foreign leaders skeptical of his call for an international military strike against Bashar Assad's government. (AP Photo/Gregorio Borgia)

نازحون عراقيون في كردستان يبيعون أعضاء من أجسادهم بسبب الفقر والعوز

القدس العربي : كشفت مصادر موثوقة عن معلومات تشير إلى ان النازحين الموجودين في إقليم كردستان يضطرون لببيع كلاهم بسبب أوضاعهم المعيشية الصعبة.
وذكر نبيل الراوي النازح من تكريت والمقيم في اربيل لـ»القدس العربي»، أن الظروف الصعبة التي يعيش فيها النازحون وافتقاد الكثير منهم لأية موارد معيشة بعد أن تركوا بيوتهم وأعمالهم في مناطقهم، قد دفعهم إلى بيع كل حاجياتهم ومنها بعض أعضاء أجسادهم لتوفير المال اللازم لسد احتياجاتهم ومتطلبات عائلاتهم. وأشار الراوي إلى عدة حالات يعرف أصحابها الذين قاموا ببيع كلاهم إلى متعهدين يشترون هذه الأعضاء ويبيعونها إلى مرضى محتاجين لها مقابل مبالغ مالية.
وذكر الراوي أن مثل هذه العمليات غير مسموح بها ولكنها تتم بسرية في بعض المستشفيات الخاصة في إقليم كردستان.
وقال المصدر إن 35 مواطنا من الاقليم اشتروا كلى من نازحين في المنطقة «، مشيرا إلى ان « أسعار الكلية الواحدة تتراوح بين 3-8 الاف دولار «.
ويذكر ان النازحين الفارين بسبب المعارك في مدنهم، يقيمون في مخيمات تعاني من النقص الشديد في الخدمات والمواد الغذائية الأساسية، إضافة إلى الحاجة للحصول على مساعدات صحية للمرضى وكبار السن والأطفال.
وأكد المصدر أن الجهود الرسمية ومساهمات المنظمات الإنسانية، لا تسد سوى جزء من احتياجات النازحين. وحتى منحة المليون دينار المخصصة لكل عائلة لا تكفي سوى لأيام قليلة.
وكانت مفوضية حقوق الإسان في العراق، أعلنت ان « المفوضية حاليا تتابع الموضوع بإمعان خوفا من تزايد هذه الظاهرة لاسيما وان نصف أعداد النازحين العراقيين في إقليم كردستان حيث يصل عددهم إلى قرابة المليون ونصف المليون وان عددا كبيرا منهم لم يتسلم المنح كما أن الذين حصلوا على البطاقة الذكية لا تتجاوز نسبتهم الـ 20 %» على حد وصفه.
ويذكر أن تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، عن «حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم»، أشار إلى أن ثمانية ملايين عراقي من إجمالي عدد سكان العراق البالغ 32.5 مليون نسمة يعانون من الجوع في 2015، بسبب الظروف الأمنية التي تعيشها البلاد. وقد ارتفع عدد جوعى العراق إلى أكثر من خمسة أضعاف منذ 1992 حين كان عددهم مليونا ونصف مليون عراقي.

Syrian refugees gather in the village of Salkin, after crossing the Syrian-Turkish border, Thursday, Sept. 5, 2013. U.S. President Barack Obama is heading into the lion's den of Russia, confronting Syria's key patron as well as foreign leaders skeptical of his call for an international military strike against Bashar Assad's government. (AP Photo/Gregorio Borgia)

iraq – معاناة ومأساة نازح