قرار مجلس محافظة صلاح الدين بإعادة النازحين خطوة مهمة ويجب تعزيزها

 واجب الحكومة المركزية إزالة العقبات التي تمنع أو تعرقل عودتهم

 مركز بغداد لحقوق الإنسان:

 

عقد مجلس محافظة صلاح الدين جلسة استثنائية أمس الأربعاء قرر فيها إعادة العوائل النازحة من مناطق المحافظة، وحمل الحكومة المركزية بجميع أجهزتها المسؤولية الكاملة عن أي عرقلة في موعد 15 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، الذي حدده المجلس كحد اعلى لإعادة النازحين.

 

ان مركز بغداد لحقوق الإنسان يثمن إقدام مجلس محافظة صلاح الدين اصدار قرار يضع حدا زمنيا أقصى لإعادة العوائل النازحة من المحافظة، ويؤكد المركز ان هذه الخطوة وان كانت متأخرة إلان إنها ضرورية لإنهاء معاناة أعداد كبيرة من العوائل النازحة من المحافطة، كما يطالب مركزُ بغداد الحكومةَ المحلية في صلاح الدين بمواصلة جميع الإجراءات الكفيلة بتطبيق هذا القرار، ويشدد المركز على واجب الحكومة المركزية في بغداد بمساعدة محافظة صلاح الدين في إعادة النازحين وإزالة جميع العقبات والمعوقات التي تمنع او تعرقل عودتهم.

 

ويدعو مركزُ بغداد لحقوق الإنسان السلطات المركزية والحكومات المحلية الى العمل بشكل جدي على إعادة العوائل النازحة من مناطق حزام بغداد ومناطق محافظات بابل وديالى والانبار وكركوك ونينوى، كما يجدد مركزُ بغداد دعوته لبعثة الأمم المتحدة في العراق والمنظمات الأممية بضرورة حث السلطات العراقية على إعادة العوائل النازحة الى مناطقهم بأسرع وقت ممكن دون تمييز أو انتقام أو تضييق.

 

مركز بغداد لحقوق الإنسان

5/10/2017

 

البيان بصيغة PDF

قرار مجلس محافظة صلاح الدين بإعادة النازحين خطوة مهمة ويجب تعزيزها